الحسيمة..حملة خيرية تأوي مشردين

تتواصل على قدم وساق حملة واسعة النطاق أطلقتها جمعية “أحد” للأعمال الخيرية بالحسيمة بشراكة وتنسيق مع السلطات المحلية للمدينة، لمساعدة وإيواء الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية صعبة.

 

وتستهدف هذه الحملة جمع الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية صعبة وإحالتهم على مركز الرعاية الاجتماعية بالحسيمة، حيث تقدم لهم مجموعة من الخدمات تهم بالخصوص النظافة والإطعام واللباس.

 

وأوضح عبد الرحيم محمد، رئيس جمعية “أحد” للأعمال الخيرية، أنه يتم في إطار الحملة المنظمة بتعاون وتنسيق مع السلطات المحلية لمدينة الحسيمة، تقديم خدمات متنوعة للأشخاص المعنيين، تشمل بالخصوص الإطعام والنظافة واللباس والحلاقة والإيواء بمركز الرعاية الاجتماعية بالحسيمة.

 

وتابع المتحدث بأن الحملة تندرج أيضا في سياق حماية الأشخاص المستهدفين من موجة البرد التي يعرفها إقليم الحسيمة خلال هذه الفترة من السنة.

 

وأشار الفاعل الجمعوي إلى أنه تتم إحالة من يعانون من أمراض أو أعراض صحية على المركز الاستشفائي الإقليمي للحسيمة لتلقي العلاجات الضرورية والاطمئنان على حالتهم الصحية، وذلك في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

 

من جهة أخرى، أفاد المتحدث بأنه تتم مساعدة الأشخاص المعنيين على إنجاز وثائق التعريف الخاصة بهم، فضلا عن العمل على إدماج عدد من الحالات المستفيدة من خدمات الحملة في المجتمع عبر إيجاد فرص شغل مناسبة لها ببعض الشركات المستقرة بالحسيمة.